يحرص حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد في الكثير من المناسبات إلى دعم الاقتصاد الكويتي من خلال مواكبة النهضة الاقتصادية الكبيرة التي يمر بها العالم اجمع.

وينتهج سموه مبدأ الاقتصاد الحر وإتاحة المجال للاقتصاد الكويتي لينافس اقتصاديات المنطقة حيث دعا سموه إلى تذليل الصعاب أمام المستثمرين المحليين والعالميين وتخفيف القيود البيروقراطية وتشريع قوانين جديدة لحماية وتشجيع الاستثمار حتى تكون الكويت مركزا ماليا واقتصاديا للمنطقة وللعالم.

و ها هي الكويت تخطو أولى خطواتها  لتحقيق الرغبة السامية لحضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد  بتنفيذها الخطـــة الإنمائية للسنوات (2010/2011 - 2013/2014 ) ، والتي  أقر قانونها سموه في 21 فبراير 2010 و التي تستمر  لمدة 4 سنوات حتى آخر مارس 2014، من خلال 13 مادة أكدت في مجملها تحقيق عدالة توزيع عائدات المشاريع التنموية بين المواطنين من ناحية، والمساهمة في تمويل هذه المشاريع من ناحية أخرى، كما أوجبت على الحكومة إحالة مشاريع القوانين الواردة في الإطار العام للخطة إلى مجلس الأمة خلال السنتين التاليتين لدراستها وإصدارها بقانون.


تتضمن خطة التنمية الخمسية  رؤية دولة الكويت في عام 2035، والتي تهدف إلى تحول الكويت إلى مركز مالي وتجاري جاذب للاستثمار، يقوم فيه القطاع الخاص بقيادة النشاط الاقتصادي، وتذكي فيه روح المنافسة وترفع كفاءة الإنتاج في ظل جهاز دولة مؤسسي داعم، وترسخ القيم وتحافظ على الهوية الاجتماعية وتحقق التنمية البشرية والتنمية المتوازنة، وتوفر بنية أساسية ملائمة وتشريعات متطورة وبيئة أعمال مشجعة.


ومن أبرز التطلعات التي تضمنتها الرؤية هي استعادة الدور الريادي الإقليمي لدولة الكويت كمركز مالي وتجاري ، وإحياء الدور المحوري للقطاع الخاص الكويتي في قيادة التنمية، وإعادة بناء أدوار هامة ومختلفة للدولة وأجهزتها ومؤسساتها، بما يوفر أسباب التمكين والدعم للعمل والإنتاج، ويوفر البنية التحتية والتشريعات المناسبة وبيئة الأعمال المواتية والمحفزة للتنمية، وتوفير الضوابط والمناخ لضمان التنمية البشرية الكلية والمتوازنة، الهادفة إلى ترسيخ قيم المجتمع والحفاظ على هويته وبناء المواطنة وتحقيق العدالة وسبل العيش الكريم، وتدعيم وترسيخ النظام الديمقراطي القائم على احترام الدستور، والالتزام به ضماناً للعدالة والمشاركة السياسية والحريات.

وتهدف الحكومة الكويتية من خلال هذه الخطة إلى ترسيخ الفكر الجديد في التخطيط الاستراتيجي والرؤى لتتحول إلى واقع حقيقي،  و ستكون الخطوة الأولى نحو الوصول إلى الرؤية المنشودة للعام  2035 و التي تهدف إلى تحويل الكويت إلى مركز مالي و عالمي حسب توجيهات حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح قائد نهضة دولة الكويت الحديثة .

ماذا قال الزوار

حمل تطبيقاتنا

  

إعلانات

اعلن مجانا - اعلانات مجانية

شارك معنا

 
إضغط "أعجبني"
ليصلك جديد الموقع علي صفحتك علي الفيسبوك